16مايو

الكمالية .. ميزة أم عيب ؟

في المرحلتين الابتدائية والإعدادية ، كنت متفوقاً جداً في دراستي وأخرجُ مبكراً من الامتحانات ، إلا في امتحان التربية الفنية ( الرسم ) ، كنت آخر من ينتهي من الامتحان ولا أخرج إلا في نهاية الوقت ، وذلك لفرط اهتمامي بأدقِّ التفاصيل فيما أرسمه ، وحرصي على أن لا أترك أبداً أي فراغٍ بدون تلوين ، ومن سوء الحظ كانت دائماً مواضيع الامتحانات حول فصل الربيع أو مشهد من المدينة ، وطبعاً الموضوع الأشهر ” سلة الفواكه ” ، ورغم أني لست موهوباً في الرسم إلا أنني كنت أبذل قصارى جهدي وأرسم وألوِّن بتأنٍ ودقة ، وأذكر جيداً مُشرِفيّ الامتحان الذين كانوا يساعدونني في التلوين حتى لا ينتهي الوقت قبل أن أكمل الرسم ، هذا السلوك كَبُر معي واكتشفت لاحقاً أنه يسمى ” بالكمالية ” .

أكمل القراءة »

1سبتمبر

بكيفك ، والتخلي عن الحصة الشهرية

منذ أن أطلقت شركة ليبيا للاتصالات والتقنية (والمحتكرة لخدمات الانترنت الحكومية في ليبيا) خدمة بكيفك في يونيو العام الماضي ، والاستفسارات تتوالى على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل المستخدمين عن ماهية هذه الخدمة ومدى ملائمتها لاحتياجاتهم

مما دعاني لكتابة هذه التدوينة لأوضح فيها بعض المعلومات بشكل ملخص وسريع قدر الإمكان

ولكن قبل أن أبدأ أود أن أوضح أن هذه التدوينة ليست بالتنسيق مع الشركة وليست دعاية لهم ، وأنا شخصياً أدعو كل من له إمكانية أن يستخدم الانترنت الفضائي أو أي خدمات منافسة أن (ينفذ بجلده) 😀

أكمل القراءة »

28يناير

2014 والتصوير بالهاتف المحمول

إن سنة 2014 كانت سنة جيدة على الصعيد الشخصي مقارنة بسابقاتها إلا أنها لم تكن كذلك على الصعيد الوطني
أما حديثي هنا فهو عن إنتاجي الفوتوغرافي فيها فقد كان شبه معدوم ربما للسببين المذكورين !!

فيمكنني القول أنني لم ألتقط أبداً أي صورة فنية طول السنة ، بل لم أخرج للتصوير أساساً عدا عن مرات قليلةٍ لتصوير الأصدقاء فقط
وأحياناً كانت تبقى الكاميرا في حقيبتها لأشهرٍ متواصلة.

فقد قضيت مدة ليست بالقليلة في بنغازي لغرض العمل ثم الدراسة وعدت في نهاية أكتوبر إلى شحات حتى تستقر بنغازي مجدداً.
ولم أعلم حتى الآن ما السبب وراء “الكسل الفوتوغرافي” الذي أصابني هذا العام ، هل هو بسبب عدم توفر المزاج المناسب أم لأنني كنت أسعى وراء تحقيق إنجازات شخصية .

أكمل القراءة »

23أكتوبر

أنــــــا أُدوِّن

#أنا_أدون
هذا هو الهاشتاق المخصص لمبادرة تنشيط التدوين في ليبيا والتي أطلقها الصديق منير إشميلة وبدأ بدعوة المدونين الليبيين القدامى للعودة إلى الساحة بعد ركود تدوينيٍ عام

وبطبيعة الحال لست من المدونين القدامى ولم تتم دعوتي إلا أنني ارتأيت أنها الفرصة المناسبة لأنشر التدوينة التي “أفكر” بنشرها منذ أيام وذلك بعد أن حجزت النطاق الجديد www.Jeleed.ly واشتراه لي الصديق موفق
وسأترك الآن العنان لكلماتي ومرحباً بك أيها القاريء العزيز لتبحر معي في تفاصيلها أكمل القراءة »

6فبراير

عودة للفيسبوك ، ودخول لعالم التدوين

بسم الله الرحمن الرحيم ..

صراحة لا أعلم كيف ومن أين أبدأ .. ها أنا وبعد 50 يوماً أعود على الفيسبوك .. ولكن لم أعد كالسابق
فقد تغلبت أخيراً على “الوحش الأزرق” .. وهذا كان هدفي الأساسي الذي ذكرته في آخر منشور لي على فيسبوك
قبل أن أجرب نكهة الحياة من غير فيسبوك

ببساطة .. أعتقد أنني كنت الأكثر إدماناً من بين أصدقائي الـ1100 جميعاً ..
حتى وصل بي الحال في أيامي الأخيرة قبل الإغلاق (منتصف ديسمبر الماضي) إلى قضاء 15 ساعة يومياً على فيسبوك .. لا أقوم من عليه إلا للأكل والصلاة والنوم ..
حتى قررت أخيراً أنه يجب علي اتخاذ خطوة جدية لأتخلص من هذا “المرض” والتغلب على الوحش الأزرق الذي كان يأكل الوقت كما تأكل النار الهشيم.

أكمل القراءة »

مُـــدونــــةُ جِـــــلِـــــيد 2016 بدعم من taimurian.com